الساكنة تنتظر “التحالفات” لتشكيل مجلس الجماعة الترابية لبوجدور

بوجدور

كاب24 – محمد ونتيف:

أفرزت صناديق الاقتراع للانتخابات الجماعية2021 بإقليم بوجدور نتائج جعلت تشكيل المجلس البلدي والإقليمي صعباً.

حيث حصل حزب الإستقلال على 14 مقعداً، أما حزب التجمع الوطني للأحرار فقد حصل على 13 مقعداً، فيما كسب حزب الأصالة والمعاصرة 3 مقاعد، مما جعل حزبي الميزان والحمامة يبحثان عن تحالف مع الحزب المحتل الرتبة الثالثة وهو حزب الأصالة والمعاصرة لكسب الأغلبية لرئاسة الجماعة الترابية لبوجدور.

وحسب مصادر جد مطلعة، فإن حزب الجرار لم يحدد بعد وجهته بسبب رغبته في كسب رئاسة مجلس إقليم بوجدور وهو الأمر الذي يضمنه له تحالفه مع حزب الاستقلال وحزب العمل استنادا لعدد المقاعد المحصل عليها بالجماعات الترابية ( جماعة كلتة زمور – جماعة اجريفية – جماعة لمسيد ).

ذات المصادر تكشف أن حزب التجمع الوطني للأحرار ببوجدور يرغب في التحالف مع حزب الأصالة والمعاصرة لانتزاع رئاسة البلدية من حزب الإستقلال حتى وإن تطلب الأمر منح الرئاسة لحزب الجرار.

أما حزب الإستقلال ببوجدور والذي سير المجلس البلدي لثلاثة عقود لن يسمح لحزب الحمامة بالإطاحة به.

حزب الأصالة والمعاصرة ببوجدور والذي سير مجلس إقليم بوجدور طيلة خمس سنوات يطمح للبقاء في الرئاسة لإتمام برنامجه التنموي.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.