الصحة العالمية تنتقد الصين ولا تستبعد معاقبتها

كاب 24 – أ ف ب

وجه المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، انتقاداً واضحاً على غير المعتاد للصين، لرفضها التعاون في التحقيقات لكشف أصل فيروس كورونا.
وألمح تيدروس إلى إمكانية فرض عقوبات إذا رفضت إحدى الدول الأعضاء التعاون المطلوب مع المنظمة.
وأدلى وزير الصحة الألماني ينس شبان بتصريحات مشابهة.
وجاءت تصريحات تيدروس وشبان بعد تدشين مركز جديد لمنظمة الصحة للإنذار المبكر من الجوائح في العاصمة الألمانية، برلين.
يذكر أن بعض الدول الأعضاء في المنظمة، وبينها ألمانيا، تعمل في الوقت الراهن على إعداد معاهدة عالمية للجائحة تنص على بنود تشمل إلزام الدول بالشفافية والتعاون مع المنظمة.

وقال الوزير الألماني: “نحن في حاجة إلى التزامات من كل الدول الأعضاء أو كل من سيوقع هذه المعاهدة لتوفير الشفافية التامة في حال اندلاع أي وباء”.
وأضاف شبان، أنه في صورة العك، فستكون هناك عواقب.
وقال تيدروس من جهته: “بحث فرض عقوبات يمكن أن يكون أمراً مهماً”.
وترفض الصين حتى اليوم تقديم بيانات أولية عن حالة أول 174 مصاباً بعدوى فيروس كورونا، كما ترفض كل الاتهامات ضدها وتقول إن التحقيق في أصل الفيروس سيستغل سياسياً من دول أخرى، خاصةً الولايات المتحدة.

ورد تيدروس قائلاً، إن ” التسييس حدث لأنه لا يمكن الوصول إلى البيانات والمعلومات كما كان متوقعاً، نناشد الصين، من فضلكم شاركوا البيانات” مشيراً إلى أن التعاون لم يحصل بعد.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.