انتقاما من والدته… امرأتان تستدرجان طفلا وتقتلانه بطريقة بشعة

جثة طفل

كاب24تيفي:

هي جريمة أقل ما يمكن وصفها بالبشعة، تلك التي اهتزت على اثرها محافظة المنيا جنوب مصر، حيث ذهب ضحيتها طفل لم يتجاوز سنه أربع سنوات، بعد أن تم استدراجه وتسميمه من قبل امرأتين انتقاما من والدته.

وفي التفاصيل حسب ما جاء في وسائل إعلام مصرية، أن أجهزة الأمن كشفت ملابسات واقعة مقتل الطفل وتم ضبط مرتكبي الواقعة، بعد ورود بلاغ بالعثور على كيس بلاستيك على حافة إحدى المجارى المائية بدائرة مركز مغاغة، بداخله جثة (طفل “سن 4″، مقيم بدائرة مركز شرطة سمالوط شرق)، والمتغيب عن مسكنه مُنذ 25 غشت الماضي، بكامل ملابسه ووجود قطعة من القماش ملفوفة حول عنقه وبه كدمة بالجبهة.

وأضافت وسائل الإعلام المصرية، أن التحريات كشفت أيضا أن وراء الحادث سيدتين مقيمتين بدائرة المركز لوجود خلافات بينهما وبين (والدة الطفل المشار إليه) حيث قامتا باستدراج الطفل لمسكنهما وإعطائه علبة عصير تحوى مادة سامة وتعديا عليه بقطعة حديدية “مكيال” على رأسه وخنقه باستخدام قطعة قماش حتى فارق الحياة.

وعقب ذلك قامتا بوضعه داخل جوال بلاستيكي وإلقاء الجثة بالمجرى المائي محل العثور .

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.