“تركت زوجها مبطوح وراحت تداوي ممدوح”.. فيصل القاسم يقصف النظام الجزائري بسبب أزمة المياه

كاب24تيفي:
انفجر الإعلامي بقناة الجزيرة  فيصل القاسم” في وجه المسؤولين الجزائريين، على خلفية أزمة الجفاف التي تضرب الجارة الشرقية منذ أكثر من 3 سنوات وذلك بوجود أزمة في التزود بالمياه الصالحة للشرب في 10 ولايات على الأقل، في مناطق شمال ووسط البلاد، في الوقت الذي تسعى وزارة خارجية بلاده للمساهمة في إنقاذ بعض الدول من نفس المعضلة.
وخرج صاحب برنامج “الاتجاه المعاكس” المعروف، عن صمته حيث دخل طولا وعرضا في النهج السياسي للنظام الحاكم الجزائري، بقوله ”تركت زوجها مبطوح وراحت تداوي ممدوح”.
وقال “القاسم”، إن وزير خارجية الجزائر مشغول هذه الأيام، بالتوسط بين مصر والسودان من جهة، واثيوبيا من جهة أخرى، لتأمين القدر الكافي من المياه لمصر والسودان، بعد بناء سد النهضة الاثيوبي.
وأضاف الإعلامي المذكور:”لكن الوزير المحترم نسي أن الجزائر تعاني الآن أسوأ أزمة مياه في تاريخها”. 
يذكر أن الجزائر تعيش منذ أشهر أزمة مياه أرّقت الجميع، في ظل جفاف يضرب البلاد منذ أكثر من 3 سنوات، وتساؤلات إن كان الأمر بسبب التغيرات المناخية أو فشل الشريك الفرنسي في إدارة الأزمة.
واعترفت وزارة الموارد المائية، في بيان قبل نحو شهرين، بوجود أزمة في التزود بالمياه الصالحة للشرب في 10 ولايات على الأقل، بمناطق شمال ووسط البلاد.
وفي الجزائر العاصمة، لجأت السلطات إلى تزويد عدة مناطق بالماء مرة كل يومين، بسبب ما قالت إنه جفاف أو تراجع منسوب عدة سدود تزود العاصمة بالماء الصالح للشرب.
ومنذ أسابيع تشهد عدة ولايات في وسط وغربي البلاد احتجاجات للمطالبة بتزويدهم بالمياه، على غرار العاصمة التي أقدم سكان ضاحيتها الشرقية (منطقة باب الزوار) على قطع الطريق السريع المؤدي إلى المطار الدولي بسبب أزمة المياه.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.