عزيز أخنوش: حزب التجمع الوطني للأحرار مستعد للعمل مع كل الأحزاب

كاب24-متابعة

قال عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار الذي تصدر انتخابات المغرب النيابية، يوم الخميس، إن الحزب مستعد للعمل مع كل الأحزاب التي تتقاطع معه في “الرؤى والبرنامج”، من أجل رفع التحديات.

وتصدر حزب التجمع الوطني للأحرار انتخابات البرلمان في المغرب، إثر نيله 97 مقعدا، وفق النتائج المعلن عنها من قبل وزارة الداخلية، فجر الخميس.

وقال أخنوش، خلال مؤتمر صحفي بالرباط، إنه يتقدم بالتهنئة لكافة الأحزاب التي شاركت في الانتخابات وقامت بحملة نظيفة.

وكان حزب التجمع الوطني للأحرار (ليبرالي) من بين الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي المنتهية ولايته، وقاد زعيمه عزيز أخنوش، حملة واسعة، من أجل نيل الصدارة.

وأعلن وزير الداخلية المغربي، عبد الوافي الفتيت، فجر الخميس، تصدر حزب التجمع الوطني للأحرار (ليبرالي) لنتائج الانتخابات التشريعية في المغرب بحصوله على 97 مقعدا.

كما حصل حزب الأصالة والمعاصرة على 82 مقعدا، وحزب الاستقلال على 78 مقعدا، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية على 35 مقعدا، وحزب الحركة الشعبية على 26 مقعدا، وحزب التقدم والاشتراكية على 20 مقعدا والاتحاد الدستوري على 18 مقعدا، والعدالة والتنمية على 12 مقعدا، بينما نالت باقي الأحزاب الأخرى 12 مقعدا.

وقال وزير الداخلية إن نسبة المشاركة في هذه الانتخابات التي تضمنت كذلك الانتخابات المحلية، 50.35 في المئة، مقابل 42 في المئة في عام 2016.

وأضاف أن انتخابات الثامن من سبتمبر شهدت “مشاركة 8 ملايين و789 ألف و676 ناخب، أي بزيادة مليونين و152 ألف و252 ناخب مقارنة مع الانتخابات التشريعية عام 2016”.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.