التحقيق في تسليم تونس لاجئا سياسيا إلى الجزائر

كاب24 – وكالات:

دعت منظمة العفو الدولية للدفاع عن حقوق الإنسان تونس  أمس الأربعاء إلى التحقيق في عملية تسليم “اللاجئ السياسي” سليمان بوحفص إلى بلاده الجزائر، واصفة العملية ب”الخطيرة جدا”.

وقالت  منظمة العفو وحوالى 40 منظمة غير حكومية أخرى، إنه من الضروري التحقيق بطريقة محايدة ومعمقة في ملابسات الخطف والإخفاء القسري ثم تسليم سليمانبوحفص للجزائر رغم وضعه كلاجئ سياسي، مضيفة  انه اختفى في 25غشت من منزله في تونس العاصمة “في ظروف غامضة” إذ نقل بسيارة من منزله إلى جهة مجهولة.

من جانبها طالبت الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان من مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الجزائر بالتدخل في هذه القضية، مشيرة إلى أن بوحفص يجب أن يستفيد من “الحماية التي يوفرها الاتفاق الدولي لحقوق اللاجئين الذي صادقت عليه كل من تونس والجزائر.

وبحسب المنظمات غير الحكومية التونسية، حصل سليمان بوحفص على صفة لاجئ من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في سبتمبر 2020.

يشار إلى ان بوحفص أمضى عامين في السجن بعد كتابته لتدوينة على موقع فايسبوك وحُكم عليه عام 2016 بالسجن خمس سنوات في بلاده بتهمة “إهانة الإسلام”.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.