شاب عشريني ينهي حياته شنقا بإقليم تاونات

كاب24- عبد اللطيف الحافضي:

وضع شاب، يبلغ من العمر 21 سنة، صباح اليوم، حدا لحياته، شنقا، في ظروف غامضة، وذلك بدوار ايرمود التابع الجماعة الترابية سيدي المخفي بإقليم تاونات.

ووفق ما أوردته مصادر كاب24 تيفي، فإن الهالك ( م.ق)، كان قد عن الأنظار اختفى منذ صباح أمس الثلاثاء، قبل العثور عليه، جثة هامدة، معلقة بحبل موصول إلى شجرة بمكان غير بعيد من منزل أسرته الكائن بالدوار المذكور، مضيفة أن الهالك الذي كان قيد حياته يعاني من اضطرابات نفسية حادة، كان يتعاطى للمخدرات مرجحة أن تكون السبب الرئيسي وراء إقدامه على الانتحار بهذه الطريقة المؤلمة.

وبينما نقلت جثة الهالك نحو مستودع الأموات ، بالمستشفى الغساني بفاس بشفشاون، لإخضاعها للتشريح الطبي، فتحت عناصر المركز الترابي للدرك بغفساي بحثا في الموضوع ؛ وذلك لمعرفة الاسباب الحقيقية للوفاة، طبقا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.