الدورة الـ16 للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب يختتم فعاليته بمكناس

0

اختتمت، أمس الأحد بمكناس، فعاليات الدورة السادسة عشرة للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب بحصيلة إيجابية، ومحققة خطوة مهمة في مسار النهوض بالقطاع الفلاحي الوطني وتطويره.

وشكل هذا الحدث الفلاحي البارز، الذي نظم من 22 إلى 28 أبريل الجاري تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، فرصة للمشاركين (من وزراء وخبراء ومهنيين… وغيرهم) لمناقشة العديد من المواضيع ذات الصلة بموضوع هذه الدورة التي نظمت تحت شعار “المناخ والفلاحة: من أجل أنظمة إنتاج مستدامة وقادرة على الصمود”.

وشهد المعرض، الذي امتد على مساحة 12.4 هكتارا، منها 11 هكتارا مغطاة، مشاركة نحو 70 بلدا، بينها إسبانيا كضيف شرف، و1500 عارضا، وحضور أزيد من 500 تعاونية وأكثر من 200 من مربي المواشي.

وتميز البرنامج العلمي للمعرض بالغنى بفضل العديد من الندوات التي تناولت مواضيع راهنة، تهم أساسا سبل تكييف الفلاحة مع التغيرات المناخية، ودور الابتكار واستخدام التكنولوجيا في القطاع الفلاحي، واستدامة ومرونة الأنظمة الفلاحية، وأهمية التمويل.

كما تميزت هذه الدورة الـ16 من المعرض بعقد الندوة الوزارية السنوية الرابعة لمبادرة تكييف الفلاحة الإفريقية، التي نظمت تحت شعار “تمويلات مبتكرة لتسريع التكيف المناخي للفلاحة الإفريقية”.

ونظرا لتنوعه، احتضن المعرض اثني عشر قطبا موضوعاتيا، منها قطب “الفلاحي الرقمي”، الذي تم إطلاقه للمرة الأولى خلال هذه الدورة، لتسليط الضوء على التقنيات الرقمية الكفيلة بإعادة ابتكار الفلاحة.

وشكل هذا القطب، الذي عرف إقبالا كبيرا على مدار الأسبوع، فضاء حيويا مخصصا لاكتشاف آخر التطورات الرقمية، والحلول المبتكرة، والممارسات الرقمية الثورية في مجال الفلاحة.

وشملت فعاليات هذه الدورة الـ16 من المعرض تنظيم سلسلة من حفلات توزيع جوائز العديد من المسابقات، بينها النسخة الرابعة عشرة للمباراة الوطنية لاختيار أفضل زيت الزيتون البكر الممتازة للموسم الفلاحي 2023/2024، والنسخة السادسة للمباراة المغربية للمنتوجات المجالية، والنسخة الثامنة للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة الفلاحية والقروية، ومسابقات اختيار أفضل رؤوس الماشية المعروضة في المعرض.

أما بالنسبة لأفضل المشاركات في المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب 2024، فقد فاز المجمع الشريف للفوسفاط بجائزة أفضل رواق بقطب الداعمون، وشركة “Alf Eddik : AFF (Africa Feed and Food)” لأحسن رواق بقطب لوازم تربية المواشي، و “GIP” عن أحسن رواق بقطب الفلاحة الرقمية، و”Somacan” عن أحسن رواق في القطب الدولي، و “Conserveries Meknès-AICHA” عن أفضل رواق بقطب الصناعة الغذائية، و” CMGP.CAS ” عن أحسن رواق بقطب اللوازم والأدوات الفلاحية، و “Pellenc Maroc” عن أحسن رواق بقطب الآلات الفلاحية، و”Menarat Al Haouz” عن أحسن رواق بقطب الطبيعة والبيئة.

ويتعلق الأمير أيضا بـ “ICEX España Exportación e Inversiones، E.P.E”، لأحسن مشارَكة أجنبية، و”Bio Beef” لأحسن تنزيل لاستراتيجية الجيل الأخضر، و”COSUMAR” لأحسن منصة رقمية، بينما مُنحت جائزة لجنة التحكيم لـ ” GPC Papier et Carton”.

ويسعى المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، الذي يأتي في طليعة الاستراتيجيات الفلاحية الوطنية، لأن يكون واجهة حقيقية لتعزيز تنوع وغنى المنتجات المجالية المغربية، والحرف المحلية، والمنتجات الفلاحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.