طرفا النزاع بالسودان يتبادلان الاتهامات باعتداءات طالت بعثات دبلوماسية

تبادل طرفا النزاع بالسودان ،الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، الاتهامات باعتداءات طالت بعثات دبلوماسية بالسودان. وقال الجيش السوداني في بيان اليوم الأحد إن قوات الدعم السريع ارتكبت عدة انتهاكات على بعثات دبلوماسية ليلة أمس واليوم ، مضيفا أن قوات الدعم السريع اعتدت اليوم على موكب إخلاء أفراد السفارة القطرية، كما قامت بالاعتداء على موكب السفارة الفرنسية بإطلاق النار مما أدى إلى عودتهم وتعطيل عملية الإخلاء. وأعلن الجيش السوداني عن إصابة أحد الفرنسيين بعيار ناري من قناص.

من جانبها، قالت قوات الدعم السريع في بيان إنها تعرضت صباح اليوم إلى هجوم بالطيران أثناء إجلاء رعايا فرنسيين من سفارة بلادهم، مما عرض حياة الرعايا الفرنسيين للخطر وإصابة أحدهم ونجاة بقية الرعايا.

وأضاف البيان أن موكب الرعايا الفرنسيين تعرض لهجوم بالطيران من قوات الجيش السوداني، فيما تصدت قوات الدعم السريع للهجوم وأسقطت الطائرة.

وتابع البيان أن هذا الانتهاك الصارخ للقانون الدولي والانساني وللهدنة المعلنة كان بشهادة وحضور أعضاء السفارة الفرنسية التي وثقت الحادث.

وجددت قوات الدعم السريع تأكيدها على الالتزام الكامل بالهدنة المعلنة وفتح الممرات الإنسانية لتمكين المواطنين من الحصول على الخدمات الضرورية، ولتسهيل حركة الرعايا الأجانب إلى مناطق الإجلاء التي حددتها حكوماتهم. وأعلن الجيش السوداني أمس السبت أن عدة دول ستقوم باجلاء دبلوماسييها ورعاياها فورا ، في وقت تعهد فيه قائد الجيش السوداني عبدالفتاح البرهان، بحسب بيان صدر أمس السبت، بتسهيل وضمان تأمين إجلاء الرعايا الأجانب والبعثات الدبلوماسية من البلاد.

وحتي يوم أمس بلغ إجمالي قتلي الاشتباكات المسلحة أكثر من 424 شخصا و3730 جريحا، وفقا لوزارة الصحة السودانية.

ويشهد السودان منذ 15 إبريل الجاري اشتباكات دامية بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *