لعنة المملكة المغربية تلاحق رئيس البيرو.. حاول حل البرلمان فاعتقلته الشرطة

أعلنت قوات الأمن في بيرو اعتقال رئيس البلاد بيدرو كاستيلو وفقا لصور ظهرت في تغريدة نشرتها الشرطة الوطنية على “تويتر” بعد فترة وجيزة من تصويت البرلمان بعزله من السلطة.

وصوت البرلمان في البيرو، الذي تسيطر عليه المعارضة اليمينية، لعزل الرئيس اليساري بيدرو كاستيلو، ونائبة الرئيس دينا بولارت التي تتولى منصب رئيس الدولة بدلاً منه، حيث وافق 101 نائب من أصل 130 على عزل الرئيس في جلسة بثها التلفزيون بشكل مباشر رغم إعلان كاستيو حل البرلمان وحالة الطوارئ في البلاد، قبل ذلك بساعات.

وفي وقت سابق، حضت واشنطن الرئيس البيروفي على العودة عن قراره حل البرلمان وهو إجراء نددت به نائبته دينا معتبرة أنه يشكل “انقلابا”.

وكتبت السفيرة الأمريكية في ليما ليزا كينا، أن “الولايات المتحدة تحض بقوة الرئيس بيدرو كاستيو على العودة عن محاولته حل البرلمان وإفساح المجال للمؤسسات الديمقراطية للعمل بموجب الدستور”.

ونجا بيدرو كاستيو من قبل من اقتراحين آخرين لعزله كان آخرهما في مارس 2022، حيث اتهمته المعارضة آنذاك بالتدخل في قضية فساد يعتقد أن مقربين منه تورطوا فيها وبـ”الخيانة” بعدما أعلن استعداده لإجراء استفتاء على منح منفذ إلى المحيط الهادئ لبوليفيا المجاورة التي لا تطل على البحر.

للتذكير أن الرئيس المعتقل سبق أن أعاد الاعتراف بجبهة “البوليساريو” الانفصالية قبل أشهر، ليقدم  وزير خارجيته آنذاك استقالته كخطوة احتجاجية على هذا القرار اللاعقلاني.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *