الرباط..رئيس مجلس المستشارين يجري مباحثات مع وفد عن مجلس الشيوخ بالأوروغواي

أجرى رئيس مجلس المستشارين النعم ميارة أمس الإثنين بالرباط، مباحثات مع وفد برلماني من جمهورية الأوروغواي، يقوده نائب رئيس مجلس الشيوخ، السيد Jorge Gandini إلى جانب مسؤولين حكوميين ورجال أعمال، وذلك في إطار زيارة العمل التي يقوم بها الوفد للمملكة خلال الفترة ما بين 03 و10 دجنبر الجاري.

وأوضح بلاغ لمجلس المستشارين أنه تم خلال هذا اللقاء، الذي حضره المستشار أحمد الخريف رئيس مجموعة الصداقة والتعاون بين مجلس المستشارين ومجلس الشيوخ بالأوروغواي والأسد الزروالي الأمين العام للمجلس، بحث واقع العلاقات الثنائية بين المغرب والأوروغواي وسبل الارتقاء بها في مختلف المجالات، وخاصة على المستويين الاقتصادي والسياسي، بما يسهم في خدمة مصالح الشعبين الصديقين.

وفي هذا الإطار، أبرز رئيس مجلس المستشارين الأهمية الخاصة لزيارة وفد جمهورية الأوروغواي التي تدخل في إطار تنزيل خارطة الطريق المتفق عليها بين الجانبين خلال زيارته الأخيرة للأوروغواي، والتي تعطي الأولوية لتطوير الجوانب الاقتصادية والسياسية في التعاون الثنائي والاهتمام بالقضايا الأساسية التي تشغل البلدين.

وأشار البلاغ إلى أن رئيس مجلس المستشارين عبر عن أمله في أن تشكل اللقاءات المبرمجة لوفد الأوروغواي خلال زيارته الحالية مع المسؤوولين الحكوميين والفاعلين الاقتصاديين المغاربة، وكذا المباحثات التي سيجريها على هامش “منتدى برلمان البحر الأبيض المتوسط الاقتصادي الأورومتوسطي والخليجي”، الذي سيحتضنه مجلس المستشارين بمراكش يومي 07 و08 دجنبر الحالي، فرصة سانحة ليتمكن أعضاء الوفد من تشكيل صورة واضحة عن المؤهلات الاقتصادية والمعطيات الاجتماعية بالمغرب والفرص الاستثمارية التي يمكن أن تشكل مجالا مهما للتعاون بين البلدين في هذا المجال الحيوي لتعميق أواصر الصداقة بين البلدين والشعبين الصديقين.

وتابع البلاغ أنه على المستوى السياسي، وبعد أن أبرز الترابط الحاصل بين العوامل الاقتصادية والسياسية وأهمية تفاعلاتها في تطوير المواقف السياسية، مع الإشارة إلى التأكيد المستمر لجلالة الملك محمد السادس على ضرورة وضوح المواقف في ما يتعلق بقضية الوحدة الترابية للمملكة، أعرب رئيس مجلس المستشارين عن أمله في أن تسهم زيارة وفد مجلس الشيوخ بالأوروغواي في تجاوز العراقيل التي تواجه العلاقات الثنائية في ضوء استمرار جمهورية الأوروغواي في الاعتراف بالكيان الوهمي، منوها في هذا السياق بقرار إلغاء ما يسمى “لجنة الصداقة مع جبهة البوليساريو” الذي اتخذه مجلس الشيوخ بالأوروغواي.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *