مدير عام جون أفريك: القطاع المالي المغربي نحج في تحقيق نمو ملحوظ بغرب إفريقيا

أكد الرئيس المدير العام لمجموعة (جون افريك ميديا ) امير بن يحمد ،أن القطاع المالي المغربي، وخاصة الأبناك وشركات التأمين، نجح منذ أزيد من خمسة عشر سنة في تحقيق نمو ملحوظ في غرب إفريقيا.
وأوضح بن يحمد في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش اعمال دورة 2022 من قمة الصناعة المالية بإفريقيا “أفريكا فاينانشل أنديوستري ساميت”، التي تعقد في موضوع استدامة القطاع المالي ورقمنته في عصر الاضطرابات ،أن العديد من المقاولات المغربية تنتشر في بلدان غرب إفريقيا، ومنها التجاري وفا –بنك ، والبنك الشعبي، وبنك أوف أفريكا والتي حققت نجاحات كبيرة.
وأضاف أن شركات التأمين المغربية تشهد هي الأخرى توسعا بغرب إفريقيا، مشيرا الى أن تواجد القطاعات المالية المغربية الكبرى بمختلف مناطق القارة الافريقية، من شأنه تعزيز التعاون والشراكة جنوب –جنوب.
وقال إن هذا الانتشار لا يتيح فقط تطوير المقاولات المغربية ، بل يمكن أيضا من تعزيز الروابط الاقتصادية بين مختلف البلدان التي تتواجد بها المؤسسات المالية المغربية والمملكة.
وبخصوص تنظيم الدورة الأولى من قمة الصناعة المالية بإفريقيا بشكل حضوري، أكد بن يحمد ان الهدف من هذا الحدث يكمن في جمع كافة الفاعلين في المجال المالي، والمنتمين لكافة مناطق افريقيا، وذلك من أجل وضع مشاريع للتعاون الاقتصادي، موضحا أن العديد من المقاولات المغربية تشارك في هذا اللقاء.
وقال بن يحمد إن قمة الصناعة المالية بإفريقيا تندرج في إطار امتداد المشاريع التي تقوم بها (جون أفريك) منذ ستين عاما، والرامية الى النهوض بمسار القارة الافريقية في العالم ، وتسريع نموها.
وذكر بأنه بالإضافة الى هذه القمة حول الصناعة المالية بافريقيا، تنظم (جون أفريك) منذ أزيد من عشر سنوات حدث (أفريكا سيو – فوروم) الذي يعد تظاهرة هامة للقطاع الخاص الافريقي، مشيرا الى أن هذا الموعد مكن من النهوض بهذا القطاع، ويشكل اليوم حدثا لا مناص منه بالنسبة للمقاولات الافريقية.
وتعتبر القمة الافريقية للصناعة المالية التي تأسست في العام 2021 من قبل مجموعة (جون افريك ميديا) بدعم من مجموعة البنك العالمي، منظمة شقيقة ل(أفريكا سيو فوروم) المنصة الرئيسية للقطاع الخاص الافريقي.
وتهدف القمة الى بناء منظومة متينة للصناعة المالية ، تكون في خدمة الاقتصاد الحقيقي والتنمية المستدامة.
وتنظم في اطار القمة التي تستمر يومين عدة ورشات تبحث سبل تحول القطاع المالي الافريقي في زمن الأزمات الكبرى، و والخدمات المالية عبر الهاتف المحمول والابناك، والشراكات في مجال التأمين، وإعادة اصلاح المالية الفلاحية من اجل مواجهة انعدام الامن الغذائي، وترابط الأسواق المالية، وانتهاز فرص نمو الموارد المالية وغيرها من المواضيع.
وتشارك في القمة شخصيات ومؤسسات مؤثرة في القطاع المالي الافريقي تنتمي لعدة بلدان ��فريقية من ضمنها المغرب ممثلا بمحمد الكتاني المدير العام للتجاري وفا –بنك، وأمين بوعبيد المدير العام لبنك أوف أفريكا.
ومن المقرر أن يتم نشر خلاصات قمة الصناعة المالية بافريقيا على شكل أعمدة واقتراحات خلال الأشهر المقبلة.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *