فرنسا تقرض تونس 200 مليون يورو للمساهمة في حل أزمتها الاقتصادية

اجتمعت الدول الناطقة بالفرنسية في العالم في تونس أمس السبت، لإجراء محادثات على مدى يومين، تركز على التعاون الاقتصادي، لكنها تواجه دعوات لبذل المزيد لحل الأزمات الدولية.

وحثت رئيسة المنظمة الدولية للفرنكوفونية، لويز ميشيكيوابو، المنظمة على استخدام نفوذها في عالم “ممزق” بأزمات متعددة.

ومن جهة أخرى، أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون السبت، لنظيره التونسي، قيس سعيد، أن بلاده ستمنح قرضاً قيمته 200 مليون يورو لتونس التي تمر بأزمة اقتصادية عميقة تفاقمت بسبب الحرب الروسية في أوكرانيا.

كما قال وزير الاقتصاد التونسي، سمير سعيد يوم السبت، خلال القمة إن تونس تسعى للحصول على شركاء دوليين لمشاريع استثمارية بقيمة 10 مليارات دينار تونسي (3.2 مليار دولار).

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *