بعد فضيحة طوطو..وزارة الثقافة تثير غضب المغاربة من جديد لهذا السبب

عادت وزارة الثقافة لتثير سخط المغاربة من جديد, فبعد فضيحة مايعرف بطوطو, الذي روج للكلام النابي والمخدررات في مهرجان من تنظيمها, ظهرت فضيحة أخرى هذه المرة أيضا من دعمها بعد ان منحت دعما لفيلم مغربي استعين فيه بمغنية تدعم الطرح الانفصالي للصحراء المغربية.

وقد منحت وزارة الثقافة فيلم “زنقة كونتاكت” لمخرجه إسماعيل العراقي، دعما ماليا قدره 420مليون سنتيم, عن طريق المركز السينمائي المغربي التابع لها, ماخلق ضجة واسعة سواء في الوسط الفني, أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي, خاصة مع استعمال  الفيلم أغنية لمغنية صحراوية تدعم البوليساريو, وفوز الفيلم بالجائزة الكبرى في مهرجان طنجة للفيلم.

وتساءل عدد من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن هذه السقطة الثانية في وقت وجيز لوزارة الثقافة, وكيفتم السماح باستخدام هذه الأغنية لصاحبتها, التي كانت قبل وفاتها تدعم ما يسمى البوليساريو بكل جوارحها. وكانت تدعو في أغانيها إلى محاربة المغرب, لا بل واستعمال إسمها في جنيريك الفيلم.

واعتبر الغاضبون من وزارة الثقافة أن هذا الدعم التي منحته من المال العام, ليتم استخدام هذه الأغنية فيه, هو ضرب لكل الجهود المبذولة من قبل المغرب للدفاع عن قضيته العادلة, وهي الصحراء المغربية, التي ما فتئ المغرب ينافح من أجلها في المحافل الدولية.

يشار إلى أن الفيلم يحكي قصة عازف قيثارة مدمن مخدرات دخل في علاقة مع فتاة تمتهن الدعارة. وفي إحدى اللقطات بينهما تسمع أغنية مريم منت الحسان، وهي مُغنية صحراوية تحمل الجنسية الإسبانية، تغني باللهجة الحسانية، ويغلب على كلماتها الدفاع عن اطروحة البوليساريو الانفصالية, كما أنه استفاد من الدعم العمومي لفترة الوزير السابق محمد الأعرج وعثمان الفردوس.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *