الغش في “زيت الزيتون” يوقع بشخصين في قبضة الأمن في قرية با محمد

أفلحت عناصر الشرطة التابعة لمفوضية الأمن لقرية با محمد، في توقيف شخصين؛ وذلك للاشتباه في قضية تتعلق بترويج وبيع منتوجات غذائية مغشوشة من شأنها أن تضر بالصحة العامة للمواطنين.

وفق مصدر كاب24، فإن عناصر الشرطة كانت قد أوقفت بداية الأسبوع الجاري، سيارة خفيفة خلال مراقبة أمنية بإحدى السدود القضائية، كانت محملة بكمية مهمة من زيت الزيتون تنبعث منها رائحة غير طبيعية، الأمر الذي دفع بالعناصر الأمنية إلى استفسار السائق ومرافقه حول مصدر الرائحة، قبل أن يعترفا في بحث أولي بكون أن الرائحة نتيجة مزج زيت الزيتون بزيت المائدة في محاول منهم للنصب على ضحاياهم بهذا الفعل الإجرامي.

وأوضح المصدر ذاته، أن العملية ذاتها، مكنت من حجز السيارة وحوالي 495 لتر من زيت الزيتون المغشوشة، فضلا عن حجز مبلغ مالي قدره 5000 درهم يشتبه في كونه من عائدات هذا النشاط الإجرامي، قبل أن تسفر عمليات التفتيش التي باشرتها عناصر الدرك الملكي لمنزل الموقوف عن 82 لتر إضافية كانت معدة للبيع.

وأشار نفس المصدر، إلى أنه تم وضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، في أفق إحالته، على أنظار وكيل الملك بابتدائية تاونات، فيما المشتبه فيه الثاني تمت متابعته في حالة سراح، أما الكمية من الزيوت المغشوشة تم إحالتها على فرع المكتب الوطني للسلامة الصحية بتاونات، قصد إخضاعها للخبرة العلمية للتأكد من مكوناتها ومدى تأثيرها على العامة في أفق إتلافها.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *