بوجدور.. تفويت سكنيات مخصصة لأطباء الاختصاص بحي “ليراك” يثير جدلا واسعا

علم من مصادر جد مطلعة أن سكنيات تتواجد بحي “ليراك” ببوجدور وهي مخصصة للأطباء المختصين قد تم تفويتها لمسؤولين بمندوبية الصحة ببوجدور.

وحسب ما كشفته المصادر فإن هذه المساكن تم تسليم مفاتيحها واعطاء الضو الأخظر لاستغلالها بشكل شبه قانوني خصوصاً بعد حصول المستفيدين على رخص تزويد تلك السكنيات بعدادات الكهرباء تحمل إسم مسؤولين بمندوبية الصحة ببوجدور.

هذا الموضوع خلق جدلا واسعا وسط المهتمين بقطاع الصحة والذين استغربوا من هذا القرار الذي ضرب بعرض الحائط المبادرات التي سبق اتخادها قبل سنوات لتجويد الخدمات الصحية ببوجدور وذلك بتوفير مساكن لأطباء الاختصاص قصد تحفيزهم للبقاء في الاقليم.

وفي نفس السياق وبعد سنوات من انتظار ساكنة بوجدور الاستفادة من “السكانير” الذي تم توفيره وتجنبهم التنقل صوب مدينة العيون، علم من مصادر محلية أنه قد تم قبل تعيين طبيبة مختصة في هذا الجهاز لتنهي معاناة الساكنة وهو الأمر الذي يتطلب توفير أجواء تحفيزية للبقاء في الاقليم من خلال استفادتها من مسكن بحي ليراك ضمن السكنيات التي خصصت سالفا لأطباء الاختصاص، لكن هذه السكنيات أصبحت في خبر كان.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *