رئيس الحكومة يجري محادثات مع نائب الرئيس التنفيذي لمفوضية الاتحاد الأوروبي المكلف بالاتفاق الأخضر

أجرى رئيس الحكومة  عزيز أخنوش، اليوم الثلاثاء بالرباط، محادثات مع فرانس تيمرمانس، نائب الرئيس التنفيذي لمفوضية الاتحاد الأوروبي المكلف بالاتفاق الأخضر.

ويقوم  تيمرمانس بزيارة إلى الرباط يومي 18 و19 أكتوبر الجاري، للتوقيع على الشراكة الخضراء بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المغربية بشأن الطاقة والمناخ والبيئة. وأوضح بلاغ لرئاسة الحكومة أن هذا اللقاء، شكل مناسبة للتباحث وتبادل وجهات النظر حول تقوية الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والاتحاد الأوروبي، والتي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس أهمية خاصة.

وأضاف المصدر ذاته أن رئيس الحكومة، السيد عزيز أخنوش، اعتبر أن تفعيل الشراكة الخضراء بين المغرب والاتحاد الأوروبي، سيمكن من استثمار كافة الفرص التي يتيحها على صعيد الأمن الطاقي، والهيدروجين الأخضر، والربط البيني، وخط أنابيب الغاز الرابط بين أوروبا والمغرب ونيجيريا، مشيرا إلى أهمية هذه الشراكة في الدفع قدما بانتقالهما الطاقي والحفاظ على البيئة وتحفيز الاقتصاد الأخضر.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء يندرج في إطار الشراكة الخضراء، التي تعد الأولى من نوعها التي تجمع الاتحاد الأوروبي مع دولة شريكة، إذ ساهمت في إعطاء دينامية إيجابية للعلاقات الثنائية، والصمود أمام التحديات التي فرضها الوضع الدولي الصعب.

وقد سبق للجانبين أن أعلنا عزمهما إقامة هذه الشراكة في يونيو 2021 لتعزيز تعاونهما في مجال مكافحة تغير المناخ.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *