وزان.. احتجاجات على شركة النقل المدرسي بسبب إقصاء التلاميذ من خدماتها والمنتخبون في سبات

على صفيح ساخن عاشت صباح اليوم الأربعاء 5 أكتوبر 2022، دواوير بدائرة الوحدة، التابعة لجماعة المجاعرة إقليم وزان، على وقع مسيرة إحتجاجية مشيا على الأقدام، قطع فيها أولياء التلاميذ المقصيون أبناءهم من خدمات النقل المدرسي قرابة 15/10 كلم ) في إتجاه مقر جماعة المجاعرة، وذلك إحتجاجا على صمت رئاسة المجلس بأغلبيته على ما بات يمارس عليهم من طرف مدبري النقل المدرسي من قرارات أجهزت على حق أبناءهم في التمدرس، وهي المسيرة التي نظمها أباء وأولياء التلاميذ المتضررين والمقصيين من خدمة النقل المدرسي من الدواوير التالية: الهواوس الحيليينشه، ابن الهيدور، الشعليين، دوار الهويتة، يوكة.

وكان المكتب المسير للنقل المدرسي قد عمد إلى الرفع من ثمن التسعرة العادية، قبل تدخل عامل الإقليم، الذي ترك الأمور إلى ما كانت عليه سابقا، هذا بعد توزيعه سابقا ما يناهز (12) حافلة تقريبا على الجماعات التابعة للإقليم، وذلك في سياق سد الخصاص الحاصل الذي كان مصدر الهدر المدرسي، وهو نفسه الذي لا زال قائما بسبب قرارات مدبري هذا الأسطول، هذا بعد إقصاء (التلاميذ الذكور) من خدمات النقل المدرسي، والإكتفاء فقط بنقل الفتيات، في الوقت الذي لم يلتحق فيه وإلى اليوم، عدد كبير من التلاميذ بفصولهم الدراسية ،وهو ما باث يهدد مصيرهم بالطرد.

ويُشار إلى أن السلطة الوصية على شركة النقل المدرسي تبقى هي وزارة الداخلية في شخص عامل الإقليم، والمدير العام للشركة هو المجلس الإقليمي الآمر بالصرف في شخص رئيسه السيد عبد الرحمن الكوشي، والمدير بمعية رؤساء الجماعات 16، وخليط آخر يظم ممثلي بعض الجمعيات، وبعض السياسيين وهم المكتب المسير .

إيجاد حلول منطقية تحرر المقصيون من قيود التدبير اللآمسؤول، تبقى هي الحل الأنسب لحل واقع أزمة التسيير اللآمعقلن، وتحمي أولياء التلاميذ من عملية (الحلب) حلب جيوبهم بفرض أدآء ثمن شهرين كتسبيق أولي مقابل خدمة لا زالت أغلب الجماعات تدبرها مجانا تحت إطار (الجمعية) الشيء الذي يكشف جهارا مدى طبيعة المفارقة الشاسعة، بين الممارسة والخطاب، الذي دعا فيه جلالة الملك وفي أكثر من مرة، بمحاربة معالم الهدر المدرسي ، والتشجييع فيه على التمدرس، لا جعله اليوم كبقرة حلوب، تدر عمولات من جيوب أنهكها الفقر وزادتها الحاجة ، تبقى فيها مطالب المحتجين مشروعة وشرعيتها في تسهيل أمور التمدرس بالعالم القروي دون تمييز بين الجنسين.

وتجدر الإشارة، إلى أن أغلب المقصيون من خدمة النقل المدرسي، هم تلاميذ المؤسسات التالية ثانوية معاد إبن جبل وإعدادية أبو بكر الرازي، يناشدون جهارا وبصوت عال عامل إقليم وزان ، قصد التدخل بصرامة مخافة تعرضهم للطرد ، وحل جشع شركة تتعامل بمنطق الإرتجالية، وجماعة ثرابية، خارجة عن الزمن وبعيدة عن ما تعيشه ساكنة من إقصاء، تكتفي فيه بدور المتفرج.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *