هاشتاغ “لا_للموظفين_الأشباح” يجتاح تويتر بالمغرب

عادت إلى واجهة الجدل والنقاش من جديد، في المغرب ، ظاهرة “الموظفين الأشباح”، وهو تعبير يطلق على موظفين بإدارات ومؤسسات حكومية، يتلقون رواتب من دون عمل أو من دون حضور.

النقاش عاد بعد انتشار وسم “#لا _للموظفين_الأشباح” على موقع تويتر، حيث انتشرت تغريدات تطالب بتحديد أسماء هؤلاء الموظفين ومحاسبتهم.

وتساهم ظاهرة “المواظفين_ الأشباح” وفقا لمسؤولين بالمؤسسات العمومية، في إهدار الميزانية العامة للدولة، حيث تصل بسببها الخسائر إلى أكثر من 10 مليارات درهم (نحو مليار دولار) سنويا.

وفي غياب رقم دقيق لهذه الظاهرة، تشير تقارير صحفية مغربية إلى وجود حوالي 100 ألف موظف شبح في الإدارات العمومية ينتمون إلى القطاع العام.

وكشفت عمدة المجلس الجماعي في الرباط أسماء أغلالو، قبل أشهر أن مجلس المدينة فقط به أكثر من ألفي موظف شبح، يتسلمون رواتبهم الشهرية منذ سنوات من دون أي عمل أو مراقبة.

وأوضحت أغلالو في تصريح تلفزيوني أن “من بين 3400 موظفا، هناك فقط ألف موظف يقومون بمهامهم. وجب وقف تراكم الموظفين الأشباح ولن نخاف محاربة هذا الأمر”.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *