واصفا إياها بالابتذال..المصباح يحمل الحكومة مسؤولية ما وقع في مهرجان الرباط

حمل حزب العدالة والتنمية الحكومة  و خاصة وزارة الشباب والثقافة والتواصل مسؤولية الإنفلاتات القيمية والأمنية التي رافقت بعض المهرجانات الفنية المنظمة بدعم وتشجيع منها بمدينة الرباط, وذلك على خلفية الجدل الذي أثير بعد مهرجان الرباط.

واتهمت شبيبة المصباح, المهدي بنسعيد، بنهج “سياسة موجهة ضد الشباب تستهدف تشويه صورة الثقافة والفن في البلاد. معتبرة أن ما جرى يعتبر تطبيعا مع مع المخدرات واستعلال للمنصات العمومية, للترويج لأفعال مشينة, وأنها سياسية  ممنهجة موجهة ضد الشباب ببلادنا تستهدف تشويه صورة الثقافة والفن والتأسيس لمنطق الإنسلاخ الهوياتي والقيمي داخل المجتمع.

ودعت شبيبة “البيجيدي” “النخب الثقافية والفنية والإعلامية الجادة إلى تحمل مسؤولياتها في تأطير المجتمع والشباب خاصة والعمل على تنمية الإبداع وتطوير الإنتاج الفني والثقافي ليقوم بأدواره الكاملة في تهذيب الذوق العام.

وربطت شبيبة المصباح بين تعيين رئيس الحكومة للمدير العام بالنيابة للوكالة الوطنية لتقنين الأنشطة المتعلقة بالقنب الهندي، والأسلوب الذي تحدث به المدعو “طوطو”, في حفل من تنظيم وزارة الثقافة وتفاخره بتعاطي المخدرات معتبرة الأمر نتيجة طبيعية للتطبيع مع المخدرات خاصة مع المصادقة على قانون تقنين القنب الهندي بالمغرب.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *