أندونيسيبا.. ارتفاع حصيلة ضحايا حادث ملعب “كانجوروهان” الى 131 قتيلا

أعلن مسؤول طبي محلي اليوم الثلاثاء، أنه تم تسجيل ست وفيات جديدة عقب حادث التدافع المميت، الذي وقع يوم السبت الماضي، في ملعب بإندونيسيا، لترتفع الحصيلة إلى 131 قتيلا .

وقال ويانتو ويجويو المسؤول بوكالة الصحة بمدينة مالانغ، إن الضحايا الستة لقوا مصرعهم متأثرين بجروحهم وتم “تسليم جثثهم إلى عائلاتهم”.

وخلف الحادث الذي وقع في مدينة مالانغ، أزيد من مائة جريح في واحدة من أسوأ المآسي في تاريخ كرة القدم.

وكان مشجعو فريق “أريما إف سي” قد اقتحموا أرضية ملعب “كانجوروهان”، بعد خسارة فريقهم 3-2 أمام “بيرسيبايا سورابايا”.

وبحسب السلطات، فقد استقبل الملعب 42 ألف شخص وكان ممتلئا، حيث اقتحم حوالي 3000 منهم أرضية الملعب.

وحاولت الشرطة، التي وصفت الحادث بـ “الشغب”، إقناع الجماهير بالعودة إلى المدرجات وأطلقت الغاز المسيل للدموع بعد مقتل ضابطين. ولقي العديد من الضحايا مصرعهم بسبب التدافع.

وأمر الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو يوم الأحد الماضي “بإجراء تقييم شامل لمباريات كرة القدم والإجراءات الأمنية”.

كما طالب الاتحاد الوطني لكرة القدم (PSSI) بتعليق جميع المباريات في انتظار “تحسين الإجراءات الأمنية”.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *