الرئيسية / جهات

عمدة الرباط تخرق الفصل 5 من دستور المملكة وتتواصل مع الساكنة الرباطية بلغة موليير

في وقت تتسابق فيه الإدارات الرسمية و غير الرسمية، المغربية منها و حتى الأجنبية المتواجدة في المغرب، في جعل اللغة العربية هي اللغة الرسمية لها في التواصل المواطن المغربي. تنزيلا منها لمقتضيات الفصل الخامس من الباب الأول من الدستور المغربي و الذي ينص في أجزاء منه على: ” تظل العربية اللغة الرسمية للدولة. وتعمل الدولة على حمايتهاوتطويرها، وتنمية استعمالها.” و “يُحدَث مجلس وطني للغات والثقافة المغربية، مهمته، على وجه الخصوص، حماية وتنمية اللغتين العربية والأمازيغية، ومختلف التعبيرات الثقافية المغربية باعتبارها تراثا أصيلا وإبداعا معاصرا. ويضم كل المؤسسات المعنية بهذه المجالات. ويحدد قانون تنظيمي صلاحياته وتركيبَته وكيفيات سيره”.

اختارت عمودية مدينة الرباط على حسابها الخاص بمنصة تويتر، التواصل مع ساكنة الرباط باللغة الفرنسية. حيث أن أزيد من 90% من منشوراتها، و التي تتمحو مواضيعها حول إستقبال عمدة الرباط أسمام أغلالو لشخصيات سياسية في إطار زيارات المجاملة، في حين هناك العديد من القضايا العالقة و التي تهم المواطن الرباطي أكثر من متابعة تلك الاستقبالات. فيتم تحرير و كتابة هاته التغريدات باللغة الفرنسية، في تحد صارخ للدستور المغربي.

فوجب على العمدة تدارك الأمر سريعا، و كذا فتح قنوات الإتصال و التواصل مع الصحافة، خاصة غير الرسمية منها، باعتبارها الوسيلة الأسرع لنقل المعلومة و كذا انشغالات المواطنين عامة و الساكنة الرباطية خاصة.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *