الجامعة الوطنية لقطاع الصحة تطالب بالتحقيق في الوضعية الادارية لممرض متعدد التخصصات بالمكتب الصحي البلدي بالعيون

مدينة العيون
تقدمت الجامعة الوطنية لقطاع الصحة بالعيون UNTM رسالة احتجاجية الى المندوب الاقليمي لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية كما وجهت نسخة من الرسالة لرئيس جماعة العيون مفادها انه  في اطار التنزيل السليم لمبدأ تكافؤ الفرص بين الموظفين ومحاربة الريع النقابي و الاحترام السليم للدورية الوزارية للانتقالات رقم 31 ، دعت الجامعة الوطنية للصحة بالعيون   المندوب الاقليمي  الى فتح تحقيق في ملف الممرض المتعدد التخصصات المتواجد في وضعية غير نظامية ازاء الادارة منذ مدة طويلة.
الممرض موضوع المراسلة هو مسؤول نقابي ، تقدم طيلة 5 سنوات لوزيرالصحة بأربع طلبات وضع رهن الاشارة بالمكتب الصحي البلدي لكنها قوبلت جميعها بالرفض القاطع ، و مع ذلك انتقل  بشكل مؤقت للمكتب الصحي البلدي التابع لجماعة العيون و بمقرر انتقال اقليمي غير قانوني  تحت رقم 1040 بتاريخ 25 يونيو 2021.
 مقرر الانتقال الاقليمي المؤقت تم الغاؤه بعد سنة ، بمقرر انتقال نهائي تحت رقم 952 بتاريخ 19 ماي 2022 يعين فيه المعني بالأمر نهائيا بشبكة المؤسسات الصحية SRES  دون مباراة و دون حركة انتقالية تقر مبدأ الاقدمية الذي يتغنى به اليوم .
 و هدا ناشدت الجامعة الوطنية للصحة انتباه المندوب ان الموظف وقع محاضر استئناف العمل بال  SRESلكنه لم يلتحق به مستغلا بذلك نفوذه النقابية و الحزبية ، و استمر في العمل بمكتب حفظ الصحة دون اي وثيقة ادارية من وزارة الصحة تثبت ذلك .
 اذ باشرت الجامعة الوطنية لقطاع الصحة مراسلة السيد  مولاي حمدي ولد الرشيد رئيس جماعة العيون المشهود له بالتنظيم الاداري المحكم و الحازم و القاطع مع هكذا وضعيات غير قانونية ، فإنها الجامعة الوطنية للصحة بالعيون  تدعو  المندوب الى فتح تحقيق  للحد من مظاهر التسيب و الريع النقابي .
كما ان الجامعة الوطنية للصحة راسلت كل من وزير الصحة و الحماية الاجتماعية وكدا رئيس جماعة العيون في الشان لاتخاد ما يمكن اتخاده لوقف الريع النقابي .
  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.