البنزرتي خارج أسوار الرجاء

انفصل نادي الرجاء الرياضي عن مدربه التونسي فوزي البنزرتي. وجاء هذا الطلاق بالتراضي بين الطرفين لعدة أسباب ، أولها التوقيف الذي طال المدرب التونسي في فترة تدريبه لغريمه نادي الوداد الرياضي وثانيها بسبب عدم إكماله للمباريات الست  التي طالت حكم التوقيف.

وثالث هاته الأسباب هي سياسة شد الحبل بين الرجاء والأندية التي لعب ضدها في بداية هذا الموسم الرياضي وتخوف الرجاء من طعن هاته الفرق على جلوس المدرب التونسي في دكة احتياط النادي الأخضر والذي قد يدفع اللجنة التأديبية إلى رفع عدد المباريات لأكثر من ستة مباريات.

مما دفع الرجاء إلى عدم مغامرته وعدم السماح لفوزي البنزرتي بالجلوس في بنك البدلاء للنادي.

زيادة على كل هاته الأسباب النتائج الكارثية التي حققها النادي في ثلاث مبارياته الأولى والتي حصد منها نقطتين من تعادلين وخسارة.

لكل هذا تحرك المكتب المديري في اتجاه الانفصال رسمياً عن مدربه فوزي البنزرتي.

في انتظار البحث عن بديل البنزرتي لقيادة سفينة نادي الرجاء الرياضي لبر الأمان سيقود الفريق مؤقتا المدرب المساعد هشام أبوشروان.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.