واشنطن تدعو موسكو لاستخدام “نفوذها” على أرمينيا وأذربيجان

حثت الولايات المتحدة روسيا، الثلاثاء، لاستخدام “نفوذها الضخم” على أرمينيا وأذربيجان لوقف الأعمال القتالية الجارية بين البلدين والتي خلفت عشرات القتلى.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس، في مؤتمر صحفي، “لا شك في أن تصعيد الأعمال العدائية لن يكون في مصلحة موسكو”، مضيفًا أن روسيا لديها “تأثير ونفوذ فريدين يمكنها استخدامهما لإنهاء الصراع”.

وأضاف: “دعونا روسيا وندعوهم الآن لاستخدام ذلك النفوذ والتأثير بطريقة تساعد في تحقيق وقف للأعمال القتالية وعلى نطاق أوسع، تهدئة تلك التوترات”.

وتابع المسؤول الأمريكي: “من الصعب علينا أن نتصور من هنا كيف سيكون نزاع آخر على حدود روسيا في مصلحة أي شخص، بما في ذلك مصالح أولئك الموجودين في موسكو”.

وجاءت تصريحات برايس بعد ما أثار وزير وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، احتمال أن تساعد روسيا في الحد من العنف، قائلا إن مثل هذا الإجراء سيكون تطورا محمودا.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية استشهاد 50 عسكريا في الاشتباكات الحدودية التي اندلعت إثر استفزازات أرمينية.

وأمس الاثنين، أعلنت الوزارة اندلاع اشتباكات حدودية مكثفة نتيجة استفزازات من الجانب الأرميني.

ولفتت، في بيان، إلى أن الجيش الأذربيجاني بدوره اتخذ التدابير اللازمة لإسكات مصادر النيران الأرمينية ومنع توسع الاشتباكات.​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

وأكدت تكبيد القوات الأرمينية المشاركة في العمليات الاستفزازية خسائر في الأرواح والعتاد.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.