طيران العال الإسرائيلية تتوقع الموافقة على ممر سعودي عماني خلال أيام

Vol 2

قالت الرئيسة التنفيذية لشركة طيران العال الإسرائيلية يوم الخميس إن حصول الشركة على إذن بالتحليق فوق سلطنة عمان متوقع “في غضون أيام”.

وقالت دينا بن تال للصحفيين بعد أن أصدرت شركة العال النتائج المالية للربع الثاني من العام، إن الشركة تلقت بالفعل الموافقة للتحليق في أجواء المملكة العربية السعودية لكنها تحتاج أيضا إلى التحليق فوق سلطنة عمان لتقليص وقت رحلاتها إلى آسيا.

وقالت السعودية الشهر الماضي إنها ستفتح مجالها الجوي أمام جميع شركات الطيران. وقالت شركة العال ومنافستها الإسرائيلية الأصغر أركياع في وقت لاحق إنهما تقدمتا بطلب للحصول على إذن للطيران فوق كل من السعودية وسلطنة عمان.

وكان فتح المجال الجوي السعودي أمام الرحلات الجوية من وإلى إسرائيل محور تركيز خلال جولة الرئيس الأمريكي جو بايدن الشهر الماضي بالبلدين اللذين لا تربطهما علاقات رسمية.

وقالت بن تال “لا يقتصر الأمر على السعودية وحسب. نحن بحاجة إلى الموافقة على المسار بالكامل”.

ومن شأن الموافقة على المسار كاملا أن تخفض وقت الرحلات الجوية إلى الهند وتايلاند بواقع ساعتين ونصف تقريبا وتوفر تكاليف الوقود. وتتفادى المسارات الحالية للوجهتين اللتين تحظيان بإقبال كبير المجال الجوي السعودي بالتحليق جنوبا فوق البحر الأحمر حول اليمن.

وقالت بن تال “نخطط لإعادة جدولة شبكتنا حول هذا الطريق الجديد” الأقصر، مضيفة أن طيران العال تنظر أيضا في مسارات جديدة دون توقف إلى وجهات مثل أستراليا.

وتابعت “سيكون لها بالتأكيد فاعلية كبيرة في أنحاء شبكتنا”.

وشهدت شركة العال تحسنا قويا في الربع الثاني من العام بعد أن تضررت بشدة في فترات سابقة من جائحة فيروس كورونا التي أدت لإغلاق حدود إسرائيل بشكل كبير أمام الأجانب.

وقالت الشركة إنها حققت أرباحا صافية قدرها 100 مليون دولار في الفترة من أبريل نيسان حتى يونيو حزيران مقابل خسارة 81 مليون دولار قبل عام.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.