عملية مشتركة بين “ديستي” و”أمن” الصويرة يقود لحجز كوكايين

قاد تنسيق أمني ميداني، بين مصلحة مديرية مراقبة التراب الوطني بالصويرة “ديستي”، والشرطة القضائية للصويرة، تحت إشراف رئيس فرقة مكافحة المخدرات والعصابات، إلى آعتقال شخصين متورطان في ترويج المخدرات، وحجز 20 كيلوغراما من مخدر “الشيرا”، وما يفوق 120 غراما من مخدر “الكوكايين”.

وتعود فصول العملية، إلى بحث وتحري دقيق قامت به مصالح “الديستي” بالصويرة، بخصوص أحد الأشخاص الذي يعمل في حرفة النجارة، وبدأت تظهر عليه علامات الثراء النسبي، بحيث آقتنى دكاكين وإحدى الشقق، علما أن وضعيته المهنية لا تسمح له بذلك، كما أن المعني، كان من مروجي المخدرات منذ سنوات عديدة، قبل أن يختفي عن الأنظار، وهو ما زاد من شكوك عناصر “الديستي” التي عمقت البحث والتحري، حتى ساعة الحسم، والتي نُفذت فيها العملية الأمنية هذه، والتي قادت أيضا إلى آعتقال المروج الرئيس، والذي قدِم إلى الصويرة، من مدينة أكادير، عبر سيارة خفيفة، حيث وما إن هم بتسليم كمية من المخدرات للمعتقَل الأول، حتى آنقضت عليهما عناصر الديستي والعناصر الأمنية، ليتم آقتياد مستقبِل “السلعة”، صوب منزله بالمدينة العتيقة للصويرة، حيث تم حجز كمية أخرى من المخدرات، ومبلغ مالي تفوق قيمته 40 ألف درهم.

هذا، ولا يزال البحث جاريا، قبل إسدال الستار عن الإجراءات اللازمة، والتي تتعلق بعملية جاءت لتزكي وتؤكد مرة أخرى، يقظة مصالح “الديستي” وأمن الصويرة، الأعين الساهرة التي لا تنام، في آستباق دخول وترويج مختلف أشكال السموم لمدينة الصويرة.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.