الإعتداء على مراقبي حزب سياسي بطنجة

كاب24-متابعة

قال حزب التقدم والاشتراكية، إن أثنين من مراقبي صناديق الاقتراع المعتمدين من طرف كاتبته الإقليمية بطنجة، تعرضا لاعتداء بواسطة السلاح الأبيض، بمركز للاقتراع بثانوية ابن الخطيب التابعة لمقاطعة السواني.

وقال الحزب في بلاغ استنكاري، أن هذا الهجوم “يقف وراءه أحد البلطجية المحسوبين على أحد الأحزاب السياسية”، دون تحديد هوية الحزب.

وأعلن الحزب “لعموم الرأي العام المحلي والوطني أنها رفقة الضحيتين ستتخذ كل الإجراءات القانونية كي لا يفلت المجرمون من العقاب.”، محملا مسؤولية حماية منتدبيها لمراقبة صناديق الاقتراع للسلطات المحلية.

وأصيب اثنان من مراقبي الصناديق، جراء تعرضهما لاعتداء من طرف أشخاص مدججين بالأسلحة البيضاء، خلال أدائهم لمهامهم أمام مركز للتصويت بمدينة طنجة.

وبحسب المعطيات التي وصلت لكاب24، فقد لاذ المعتدون بالفرار بعيدا  عن مركز التصويت فور ارتكابهم لجريمتهم.

بينما هرعت مصالح الأمن التابعة للدائرة الخامسة إلى عين المكان، للشروع في إجراءات التحقيق في هذا الحادث والكشف عن ملابساته وترتيب الآثار القانونية.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.