ممثلو قطاع التعليم الخصوصي يوافقون على إعفاء الأسر من واجبات شتنبر

التعليم الخصوصي

كاب 24 -متابعة

أعلنت الهيئات الممثلة لقطاع التعليم المدرسي الخصوصي بالمغرب، مساء  أمس الثلاثاء، عن موافقتها على إعفاء الأسر من واجبات التمدرس لشهر شتنبر الجاري، بعد قرار وزارة التربية والتعليم القاضي بتأجيل الدخول المدرسي إلى فاتح أكتوبر المقبل.

وأوضح ممثلو هيئات قطاع التعليم المدرسي الخصوصي على المستوى الوطني، في بلاغ لها ، أنهم وافقوا على مقترح وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، سعيد أمزازي، الهادف إلى إعفاء الأسر من واجبات شهر شتنبر بعد تأجيل انطلاقة الموسم الدراسي حتى فاتح أكتوبر المقبل.

وثمن ممثلي مختلف الهيئات المشاركة في الاجتماع المنعقد مع الوزير المسؤول عن القطاع، اقتراح هذا الأخير الرامي إلى عدم استخلاص مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي للواجب الشهري للتمدرس عن شهر شتنبر الحالي، واعتبار شهر أكتوبر أول شهر في الموسم الدراسي 2021-2022.

وذكر نص البلاغ، أن أمزازي أكد أن الوزارة ستعمل على تعديل المقرّر الوزاري لتنظيم السنة الدراسية الحالية من خلال إعادة برمجة مواعيد العطل والامتحانات المدرسية وتمديد الموسم الدراسي إلى غاية شهر يوليوز 2022، حفاظا على الزمن المدرسي”.

وأورد المصدر ذاته، أنه “ومن أجل تحضير كافة تلميذات وتلاميذ التعليم العمومي والخصوصي للدخول المدرسي الحالي، ستقوم الوزارة بتسطير أنشطة للمراجعة والتثبيت “عن بعد”، ولاسيما عبر البث التلفزي طيلة الفترة التي تفصلنا عن الانطلاقة الفعلية للدراسة.”

ودعا الوزير، خلال هذا الاجتماع، الهيئات الممثلة لقطاع التعليم المدرسي الخصوصي إلى الانخراط في عملية تلقيح التلميذات والتلاميذ والمساهمة في تسريع وتيرتها لضمان المناعة الجماعية وموسم دراسي آمن لجميع المتدخلين في العملية التعليمية التعلمية.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.