عملية طعن مستوحاة من تنظيم داعش في أوكلاند بنيوزيلندا

كاب 24 -أ ف ب

أصاب مهاجم كان تحت مراقبة الشرطة ستة أشخاص داخل سوبرماركت في نيوزيلندا الجمعة، خلال عملية طعن مستوحاة من تنظيم “داعش”، قبل أن يرديه عناصر أمن بالرصاص، بحسبما أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن.

وعبرت أردرن عن “بالغ الاستياء” إزاء تمكن المهاجم وهو سريلانكي الجنسية، من تنفيذ هجومه “البغيض” رغم أنه كان تحت مراقبة الشرطة بشبهة الإرهاب.

وقالت، إن المهاجم الذي وصل إلى نيوزيلندا في 2011 دخل مركز تسوق في إحدى ضواحي أوكلاند، وانتشل سكيناً معروضاً وطعن به عدداً من الأشخاص.

وأصيب ستة أشخاص بجروح، ثلاثة منهم في حالة حرجة، خلال 60 ثانية قبل وصول عناصر شرطة المراقبة الذين أطلقوا النار. وفر متسوقون مذعورون وأظهرت تسجيلات فيديو صورها عدداً من المارة، رجالاً يركضون نحو مكان الواقعة قبل سماع وابل من الرصاص.

وشهدت نيوزيلندا أعنف هجوم إرهابي في مارس  2019 حين هاجم مسلح مؤيد لنظرية تفوق العرق الأبيض مسجدين في كرايست تشيرش، ما أسفر عن مقتل 51 من المصلين وإصابة 40 بجروح بالغة.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 1 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.