المغرب يؤيد استمرارية نقل الغاز المغاربي الاوروبي عبر اراضيه و ينفي الاشاعات

كاب24تيفي:

في تصريح للصحافة يوم امس الخميس, اكدت المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكربونات والمناجم، أمينة بن خضرة تاييد  المغرب الإبقاء على خط أنابيب الغاز المغاربي الأوروبي المنتهي عقده في 31 من شهر أكتوبر المقبل من السنة الجارية نافية بذلك ما روجت له بعض وسائل الاعلام الاسبانية عن كون المغرب قد منع مرور الغاز الجزائري لاسبانيا عبر اراضي المملكة.

اذ عبرت بن خضرة في حوار اجرته مع موقع “ماروك لوجور” عن رغبة المغرب في الحفاظ على خط التصدير كما جرت العادة لاكثر من ثلاث مستويات و بشكل ثابت , وهي تلقي الضوء الكاشف على موقف المغرب من خط أنبوب غاز دخل حيز التشغيل سنة 1996 ويمرّ عبر المغرب (540 كم فوق الأراضي المغربية و520 كم في الأراضي الجزائرية، إضافة إلى 45 كم تمثل القسم البحري من الأنبوب، فضلا عن 270 كم على التراب الإسباني).

و ردا على ما تتداوله بعض الشبكات و المواقع الالكترونية عن كون  المغرب قرر منع توريد إسبانيا في نهاية العقد هذا فقد نسبت بن خضرة بتاكيد حاسم هذا القرار للمغرب مشيدة بارادته التامة في تجديد العقد و المعبر عنها شفهيا وخطيا، علنا وفي نقاشات خاصة.

حيث اكدت المسؤولة عن استمرار المغرب في قبول مرور الغاز من الجزائر لاسبانيا عبر ترابه الوطني, كما اعتبرت هذه المسالة اداة تعاون فعالة مربحة للطرفين و مشروعا اقليميا منظما و مفيدا لهما, اضافة الى اشادتها بالقيمة المضافة التي يمثلها المغرب كقناة ممررة للغاز بالنظر لاسعار العبور التنافسية التي سيوفرها نقل الغاز لاروبا عبر الانبوب المبني من طرف اسبانيا قبل 25 سنة من الان.

و لم تتوانى بن خضرة عن الاشارة الى دور الموظفين والإدارة المغربية لشركة “ميتراغاز” في مرورالغاز من الجزائر لاسبانيا في ظروف امنية مثالية.

هذا و قد ربطت بعض وسائل الاعلام و التقارير الصحفية قرار تجديد العقد  بالازمة المغربية المتعلقة باستقبال اسبانيا لزعيم حركة البوليساريو ابراهيم غالي, قبل ان ينفي المغرب هذه الاخبار المروجة.

 

 

 

 

 

 

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.