الجزائر: الإصرار على منح “إسرائيل” صفة مراقب قد تؤدي إلى تقسيم الاتحاد الإفريقي

كاب24تيفي:

رفض وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة تصريحات رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد الذي أصرّ على قبول عضوية إسرائيل كعضو مراقب في المنظمة القارية.

وفي حديث لصحيفة “الفجر” الجزائرية، رأى لعمامرة أن “تصريحات رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي هي بمثابة محاولة دفاع عن النفس، دون معرفة عواقبها”، مشيراً إلى أن “هذه المواقف قد تؤدي إلى تقسيم الاتحاد الأفريقي”.

ولفت إلى أن تصريحاته “لن تؤثر على موقف الممثليات الدبلوماسية السبع، وستواصل العمل وتنسيق المواقف والمبادرات من أجل الوصول إلى الهدف المنشود”. 

وكانت السفارة الجزائرية في أديس أبابا والتي تضم ست مندوبيات دائمة سفارات بإثيوبيا قد وجهت يوم الثلاثاء الماضي مذكرة إلى مفوضية السلم والأمن للاتحاد الأفريقي أكدت فيها اعتراضها على قبول  اسرائيل  عضواً مراقباً في الاتحاد الأفريقي.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.