غضب مغاربة من قرارات الإغلاق التي اتخذتها الحكومة

كاب24تيفي – ثريا الحساني:
عبر عدد من المغاربة سواء داخل أرض الوطن أو خارجه عن غضبهم الكبير من االقرارات الأخيرة التي أعلنتها امس الإثنين، الحكومة المغربية، والمتمثلة في الإغلاق عند التاسغة ليلا، وحظر التنقل إلى الساعة الخامسة صباحا، وذلك لمواجهة تفشي فيروس كورونا.
واعتبر عدد من هؤولاء الذين تواصلوا مع كاب24تيفي، أن الحكومة المغربية تواصل استهتارها بالمواطنين، باتخاذها قرارات فجائية، دون أن تفكر في مصلحة المواطن البسيط ، أو حتى مغاربة العالم الذين خطط عدد كبير منهم لزيارة المغرب بعد انقطاع طويل بسبب الجائحة.
محسن مغربي مقيم بالديار الهولاندية قال لكاب 24تيفي، إن الحكومة المغربية عدوة الفرح، وإنها تقامر بالمغاربة بإجراءات غير معقولة، متسائلا لماذا لم تلغي عيد   الأضحى والسفر منذ البداية، حتى لا يطمع الناس في زيارة بلدهم، ويتكلفوا عناء اقتناء تكرة السفر، طالما ان الوضع لم يستقر بعد؟
وزاد محسن قائلا إنه كان يخطط لزيارة المغرب خلال شهر غشت، وقام باقتناء تذكرة ذهاب وإياب لزيارة والده المريض، لكن الإجراءات التي أعلنتها الحكومة أمس خيبت امله، إذ كيف يعقل ان تسمح الحكومة للمغاربة بالدخول للسياحة ثم تغلق عليهم كأنهم في سجن، شخصيا تراجعت عن المجيء ولو أني أعرف أني ضعت في ثمن التذكرة.
محسن لم يكن الوحيد الذي عبر عن غضبه من القرار الحكومي الأخير، والإجراءات التي اتخذت وتم الإعلان عنها، فقد عبر رعدد من المواطنين المغاربة البسطاء، عن حسرتهم من هذه القرارات، وخاصة وان اغلبهم يعيش على قطاعات غير مهيكلة، تم منعها ضمن هذه الإجراءات.
وتشمل هذه القطاعات قطاع الحفلات الذين يضم فئات عدة تقتات من هذا القطاع وقررت الحكومة منعها بصفة نهائية، لتتساءل كل من شيماء طباخة بقطاع الأعراس، وفاطمة تشتغل باحد الحمامات التقليدية عن مصيرهما بعد هذا الإغلاق، لتقول إحداهما والدموع تنهمر من عينيها “أبنائي ينتظرون أن أعود بما يسد جوعهم وبتث مهددة بالطرد من المنزل، لأني لم أدفع سموة الكراء منذ أشهر”.
نشطاء  مواقع التواصل الاجتماعي عبروا بدورهم  عن صدمتهم من هذا القرار، خاصة قرار الإغلاق عند التاسة مساء، في هذه الفترة التي تصادف الصيف، والتي تشكل فرصة لإنعاش القطاع السياحي الذي بدوره عاش فترة من التوقف بسبب الجائحة.
يذكر أن الحكومة المغربية أعلنت أمس الإثنين، عن مجموعة من القرارات لمواجهة انتشار فيروس كورونا، بناء على توصيات اللجنة العلمية، من بينها حظر التنقل الليلي من التاسعة مساء إلى الخامسة صباحا، وإغلاق المطاعم والمقاهي عند التاسعة مساء، مع الإبقاء على منع الاعراس والحفلات ومراسيم التأبين، بالإضافة إلى إغلاق الحمامات وقاعات الرياضة والمسابح المغلقة.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.